Yemeni American Community Success Stories

قصص نجاح الجالية اليمنية الأمريكية

 


Success Story:

Mr. Mokhtar Alkhanshali

Founder & CEO of Port of Mokha

As a child, Mukhtar Alkhanshali grew up in San Francisco. Media usually describes Yemen as a country with an extreme risk of civil unrest. Therefore, Mukhtar wanted to find something with a great value in Yemen that can make him proud of and use it as a bridge between Yemen and the world. Mokhtar found Yemeni coffee, which used to be the world’s finest coffee, as “buried and lost treasure”.

His goal was to restore the reputation of Yemeni coffee to the world, which had been greatly declined over the past century. This encouraged him to start searching and learning everything about coffee until he becomes a certified Q grader from the Coffee Quality Institute.  As soon as he became a coffee expert, he left to Yemen and visited over 45 regions in six governorates that are well-known as coffee farms.

Mokhtar founded Port of Mokha Company in order to reverse the declining quality of Yemeni coffee. The origin of the word Mocha coffee is named after the port city of Mokha in Yemen. In January 2018, author Dave Eggers published his book titled “The Monk of Mokha”.  This book, which is now the best-seller, narrates Mokhtar’s journey and how he escaped with his first coffee samples from war-torn Yemen.



قصة نجـــــاح :

    مختار الخنشلي

مؤسس شركة “بورت اوف موكا” ورئيسها التنفيذي 

        تمنى مختار الخنشلي أن يجد شيئا في اليمن ذات قيمة يجعله يشعر بالفخر امام العالم فغالبا ما يُسمع في الإعلام عن أشياء تسيء لأرض الأجداد فأراد ان يكون جسر ما بين اليمن والعالم ووجد ضالته في البن الذي وصفه بأنه الكنز المدفون.

‎      عكف على زيارة كل مناطق اليمن التي تشتهر بزراعة البن وتعرف على أكثر من 45 منطقة تعد مزارع للبن تنتشر في وديان وسهول 6 محافظات يمنية وخلال تلك الزيارات تعرف على الأيادي اليمنية التي تقوم بزراعة وعناية وجني محصول البن وتعرف على عاداتهم وطرق كفاحهم للحفاظ على هذا المحصول من الاندثار.

      اخذ على عاتقه تشكيل فريق عمل ميداني واداري على قدر عال من الاحتراف ليقوم بمهام جمع محصول البن الجيد من المزارعين من خلال خلق علاقات جيدة معهم واختيار الأنواع الجيدة من ذلك المحصول ، وتحمل مشقة نقله وشحنه الى داخل الولايات المتحدة الامريكية كمنتج يتم الاستثمار فيه . ورغم الصعوبات التي واجهته كان هدفه أكبر وأعظم وهو إعادة إيصال سمعة البن اليمني إلى العالمية ، وهي صفة كاد  يفتقدها البن اليمني على مدى عقود لتعثر الإنتاج خلال السنوات الماضية بسب الظروف التي عانت ومازالت تعاني منها اليمن.

      تتبع الكاتب دايف إجيرز في كتابه “راهب المخا” – وهو من الكُتَّاب المصنفة كتبهم كأفضل الكتب مبيعا- رحلة مختار كمستثمر مجتمعي، وهروبه من الحرب التي أشعلتها مليشيات الحوثي  ، حاملا معه عيناته من المنتج الأولي للقهوة.

‎    لاقى البن اليمني -الذي تم شحنه – رواجا غير عادي في الولايات المتحدة الامريكية خاصة بين شركات البن المتخصصة التي تم تسويق البن لها وقد قاموا بفحص جودته فكانت النتيجة تفوق نسبة 97 %، ويعود الفضل في ذلك الى الايادي التي اعتنت بهذا المحصول ، فموطن البن هو موطن اهل اليمن الارق قلوبا والاكرم يدا والاجمل ابتسامة ، فاليمن هو بلد الحضارات العريقة والكنوز النفيسة والمحاصيل النقدية الشهيرة.


  • 3
    Shares
Posted in .

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *